الأربعاء 24 يوليو 2024

التفاحه والعجوز..حكاية المطرب الصعيدي وليلي علوي

موقع أيام تريندز

تعد الفنانة ليلى علوي أحد جميلات الوسط الفني، أثارت إعجاب الكثيرين داخل الوسط الفني وخارجه، فقد استطاع جمالها أن يترك بصمة في أذهان محبيها وجمهورها.

شاركت الفنانة ليلة علوي بالعديد من الأعمال السينمائية ، فقد بدأت مشوارها الفني وهي لا تزال في السابعة من عمرها وذلك من خلال برامج الأطفال في الإذاعة والتلفزيون ومنها البرنامج الأكثر شهرة “ابله فضيلة وعصافير الجنة وفتافيت السكر”.

ومن أهم الشخصيات التي أعجبت بالفنانة ليلى علوي مطرب الغناء الصوفي الشعبى والمدح محمد العجوز،والذي قال أنه التقي بالفنانة ليلى علوي على متن إحدي الطائرات التي كانت بطريقها إلي أوروبا لحضور أحد المهرجانات الفنية، والعجوز كان في طريقه هو
فعندما شاهد العجوز ليلى علوي فتن بها وأعجب كثيرا بجمالها وطلب منها الزواج ولكن كان رد ليلى علوي له بمثابة كبيرة وإعتذرت له موضحة أنها من دنيا وهو من دنيا أخري‏ .



وبات العجوز يندب حظه‏ ويرثي لحالة وقام على الفور بغناء أغنية له بعنوان ” أشكرك‏..‏ وفري دمعة عينيكي”.
وفي تلك الفترة‏ نشرت مجلة الموعد على صفحاتها موضوع صحفي عن ليلى علوي بعنوان ليلى علوي لا ترفض الحُب ولكن الا أن إنتشرت حكاية ليلى والعجوز 

من هو الشيخ محمد العجوز؟

ولد محمد على أحمد آدم الشهير بـ “محمد العجوز” عام 1955 داخل أحد بيوت نجع هلال البسيطة، نشأ وتربى في أسرة بسيطة لأب بسيط وأم لها أخ منشد معروف، يُدعى الشيخ أحمد برين.

 تتلمذ العجوز في الكتاب، ثم تلقى التعليم الابتدائي والإعدادي في مدرسة النجع، قبل أنّ يذهب إلى مركز إدفو، ليدرس في دبلوم الزراعة، أي بعيدًا عن النجع فوق العشرين كيلو.